ثمن الإنتاجية

بيركلي ــ كان ركود الأجور الحقيقية لأغلب العمال أحد الاتجاهات الاقتصادية البارزة ــ والمثبطة للهمم ــ على مدى السنوات الأربعين الماضية. ووفقاً لتقرير الإحصاء السكاني الأخير في الولايات المتحدة، فإن الذكر المتوسط العامل بدوام كامل بلغ دخله 50033 دولاراً في عام 2013، وهو الرقم الذي لا يزيد كثيراً على الرقم المشابه (المعدل تبعاً للتضخم) الذي كان 49678 دولاراً في عام 1973.

ولأن أغلب الأسر تكسب القسم الأكبر من دخلها من عملها، فإن غياب نمو الأجور الحقيقية يشكل عاملاً رئيسياً وراء ركود دخول الأسر. فكان دخل الأسرة المتوسطة بين أقل 90% من الأسر دخلاً ثابتاً منذ عام 1980 تقريبا. وكان دخل الأسرة الحقيقي بين الأسر المتوسطة في عام 2013 أقل بنسبة 8% من المستوى الذي بلغه في عام 2007 وأقل من الذروة التي بلغها في عام 1999 بنسبة 9%.

وكان ركود أجور الطبقة المتوسطة ودخول الأسر عاملاً رئيسياً وراء تباطؤ تعافي الاقتصاد الأميركي من حالة الركود في الفترة 2007-2009، ويشكل هذا الركود تهديداً خطيراً للنمو والقدرة التنافسية في الأمد البعيد. يمثل استهلاك الأسر أكثر من ثلثي الطلب الكلي، ويتوقف نمو الاستهلاك على نمو دخول أقل 90% من الأسر دخلا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/PwJlhud/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.