Brazilians protesting Tiago Mazza Chiaravalloti/ NurPhoto via Zuma Press

ربيع أمريكا اللاتينية ؟

واشنطن – بينما تزداد فضائح الفساد في أمريكا اللاتينية، يتساءل العديد من المراقبين هل المنطقة سوف تتخلص من إرثها الناتج عن ضعف المؤسسات. أعتقد أن الجواب هو نعم.

ويستند تفاؤلي جزئيا على تاريخ الولايات المتحدة، والتي أسسها القادة الذين شعروا بقلق بالغ إزاء الفساد؛ وحسب بعض التقارير، فقد وُضع الدستور بهدف تحصين الجمهورية الجديدة ضد الرذيلة. وعلى الرغم من جهودهم،  سرعان ما أصبحت الحكومة الأمريكية قابلة للرشوة مثل الأنظمة القديمة في أوروبا - وكما قال فرانسيس فوكوياما، فقد ظلت كذلك لأكثر من قرن.

وحتى بعد شروع الولايات المتحدة أخيرا بتنظيف الحكومة الفدرالية، استمرت الرعاية السياسية على مستوى الولايات والبلديات. أما السياسات من أجل زيادة الشفافية الحكومية، مثل قانون حرية المعلومات، فلم تدخل حيز التنفيذ حتى الستينات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/aDt0mWs/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.