Mexican boy David Turnley/Getty Images

التجارة الحرة بدون الولايات المتحدة

سانتياغو - كيف ينبغي على أمريكا اللاتينية الرد على نهج رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب "أمريكا أولا"  وتداعياته على الاقتصاد العالمي ؟ هناك إجابة واحدة محتملة: بناء منطقة التجارة الحرة للأمريكتين بدون الولايات المتحدة.

وبطبيعة الحال، هذه الفكرة ليست جديدة. فقد تحدث الآباء المؤسسون لجمهوريات أمريكا اللاتينية عن ذلك قبل قرنين من الزمان. لكن لا شيء حدث قطعا.

في عام 1960، كان هناك الكثير من النقاش حول التكامل في أمريكا اللاتينية. وتم عقد اجتماعات القمة والتوقيع على اتفاقيات. لكن لم يتم أي تقدم يذكر بشأن التجارة الحرة المتبعة. بالنسبة لمعظم البلدان في المنطقة، ظلت أوروبا و الولايات المتحدة شريكين تجاريين أكبر من جيرانها الحاليين. 

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Y8STFH6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.