varoufakis60_DANIEL ROLANDAFP via Getty Images_christinelagardeecb Daniel Roland/AFP via Getty Images

حدود لاغارد

اثينا- لقد التقيت بالصدفة بعد فترة قصيرة من اجتماع مجموعة اليورو لوزراء مالية منطقة اليورو في 27 يونيو 2015 بماريو دراغي رئيس البنك المركزي الاوروبي وكانت يبدو قلقا وسألني " ما الذي يفعله يورين ؟" في اشارة الى يورين ديسيلبلويم رئيس مجموعة اليورو انذاك وأجبته " انه يدمر اوروبا ماريو " وأومأ برأسه موافقا وهو يبدو مهموما واخذنا المصعد الى الطابق الارضي وافترقنا بصمت .

ان الصحفيين عادة ما يفترضون انه كانت هناك علاقة عدائية بيني وبين دراغي خلال المواجهة سنة 2015 بين اليونان والتي كنت أمثلها والبنك المركزي الاوروبي ولكن الطريق المسدود الذي كنا عالقين فيه لم يتسبب به صراع بين الشخصيات أو اتهامات متبادلة بل انه كان يعكس فشل مؤسساتي لم اعتقد يوما ان دراغي كان مسؤولا شخصيا عنه فالعداوة بيننا لم تكن موجودة لإنها لم تكن ضرورية.

لقد تذكرت مقابلتي العابره معه بعد ان ترك منصبه كرئيس للبنك المركزي الاوروبي مع الكثير من التكهنات عن التوجه المستقبلي للبنك المركزي الاوروبي تحت رئاسة خليفته كريستين لاغارد. لقد ذكرني ذلك اللقاء العابر بالعجز غير المعترف به لرئيس البنك المركزي الاوروبي والذي يقود مؤسسة قوية والتي هي اقل استقلالية كثيرا عمليا مما هي نظريا. ان على لاغارد ان تتعامل مع ذلك العجز بينما تقود البنك المركزي الاوروبي في بحر من مخاطر الانكماش.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/rxyOYDTar