مَن يخشى تقليص التيسير الكمي؟

طوكيو ــ تَسَبَّب الخروج التدريجي للاحتياطي الفيدرالي الأميركي من ما يعرف ببرنامج التيسير الكمي ــ ويقصد به عمليات الشراء المفتوحة للأصول طويلة الأجل ــ في حالةً من القلق في الأسواق المالية وبين صانعي السياسات، وهيمنت على نقاشات السياسات في أنحاء العالم تحذيراتٌ من هروب رؤوس الأموال من الاقتصادات النامية وانهيار أسعار الأصول. لكن إذا أخذنا في الاعتبار أن معظم الاقتصادات الكبرى تعمل وفق نظامٍ مرن لأسعار الصرف، فلا مبرر لهذه المخاوف في الأغلب.

ويبدو منطق التخوف من "تقليص" الاحتياطي الفيدرالي لبرنامج التيسير الكمي واضحاً. فالسياسة النقدية غير التقليدية في الولايات المتحدة ــ وفي دول أخرى متقدمة كالمملكة المتحدة واليابان على الأخص ــ خفضت معدلات الفائدة المحلية في حين أغرقت أسواق المال العالمية بسيولة نقدية. وأخذ المستثمرون هذه السيولة النقدية ــ في شكل أموال مضاربة قصيرة الأجل (أموال "ساخنة") في الأغلب ــ إلى الأسواق الناشئة سعياً منهم للحصول على عوائد أعلى، الأمر الذي شكّل ضغطاً صاعداً على أسعار الصرف في هذه الأسواق وزاد من مخاطر نشوء فقاعات الأصول. وبالتالي فإن انسحاب الاحتياطي الفيدرالي من برنامج التيسير الكمي قد يصاحبه انعكاس في اتجاه تدفق رؤوس الأموال، ما سيؤدي إلى زيادة تكاليف الاقتراض وعرقلة نمو الناتج المحلي الأجمالي.

ووفقاً لهذا المنطق، ليست كل الأسواق الناشئة بالطبع معرضةً لهذه المخاطر بدرجة متساوية. فتركيا وجنوب أفريقيا والبرازيل والهند وإندونيسيا ــ أو ما يعرف بـ"الاقتصادات الخمسة الهشة" ــ تعد من بين الدول الأكثر عُرضة للخطر، فجميعها تتسم بعجز مزدوج في الأموال والحسابات الجارية، وتضخم مرتفع، إضافةً إلى تقلب نمو الناتج المحلي الإجمالي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/hHthGni/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now