araral1_plus49Construction PhotographyAvalonGetty Images_carbonemissions plus49/Construction Photography/Avalon/Getty Images

أهمية فرض ضريبة الكربون على الواردات

سنغافورةـ إن فرض ضرائب على محتوى الكربون في الواردات، كما يخطط لذلك الاتحاد الأوروبي وتدرسه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، يمكن أن يساعد في الحد من الاتجاه المتصاعد لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري على مستوى العالم. إلا أنه يتعين على صانعي السياسات تنفيذ مثل هذه الآليات بالطريقة الصحيحة.

ومن خلال التركيز على الانبعاثات المرتبطة بالاستهلاك بدلاً من الإنتاج المحلي فقط، ستستهدف هذه الضرائب ما يقرب من خُمس الانبعاثات المرتبطة بالواردات، والتي تُستبعد عادةً من حسابات مساهمات البلدان المحددة وطنياً بموجب اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015. وستكون في أوانها أيضًا، نظرًا للاختلاف المتزايد بين الانبعاثات الناجمة عن الاستهلاك وتلك الناجمة عن صناعات الإنتاج. فمنذ عام 1990، على سبيل المثال، زادت الانبعاثات الناجمة عن الإنتاج في الولايات المتحدة بنسبة 3٪، بينما ارتفعت الانبعاثات الناجمة عن الاستهلاك في البلاد بنسبة 14٪ خلال نفس الفترة.

إن التعريفات الجمركية على الكربون ليست تدابير تجارية حمائية؛ بل الهدف منها هو تقليل محتوى الكربون المرتبط بالواردات. ولكن مسار تغير المناخ لا يترك مجالاً للخطأ في سياسات الحد من الانبعاثات. إذاٌ، فإن نجاح الخطوات الأولية للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لفرض ضرائب على حدود الكربون أمر بالغ الأهمية، لأن هذه الإجراءات ستكون بمثابة نموذج للآخرين. وعلى وجه الخصوص، يجب أن يراعي صانعو السياسات بعض المبادئ الأساسية التي ينبغي أن تحكم مثل هذه الرسوم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/2QG4Xrqar