Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

المبالغة في إعلان وفاة التضخم

كمبريدج ــ تُرى هل ذهب عصر التضخم المرتفع وولّى إلى الأبد؟ في عالم يتسم بالنمو البطيء والديون المرتفعة والضغوط التوزيعية الهائلة، يصبح السؤال المهم هو ما إذا كان التضخم قد مات بالفعل أم أنه يمر بطور من السبات فحسب. صحيح أن تحسينات مؤسسية ضخمة تتعلق بعمل البنوك المركزية ساعدت في خلق حواجز هائلة تحول دون التضخم المرتفع. غير أن جزءاً كبيراً من مصداقية البنوك المركزية مستمد في نهاية المطاف من بيئة الاقتصاد الكلي الأوسع التي تعمل فيها.

في النصف الأول من تسعينيات القرن العشرين، بلغ متوسط التضخم السنوي 40% في أفريقيا، و230% في أميركا اللاتينية، و360% في الاقتصادات الانتقالية في أوروبا الشرقية. وفي أوائل الثمانينيات، كان متوسط التضخم في الاقتصادات المتقدمة نحو 10%. واليوم يبدو التضخم المرتفع بعيداً حتى أن العديد من المحللين يتعاملون معه بما لا يزيد على الفضول النظري إلا قليلا.

ولكنهم مخطئون في هذا، فمهما بلغت رغبة البنوك المركزية في تقديم مستوى التضخم باعتباره مجرد قرار تكنوقراطي، فهو في النهاية اختيار اجتماعي. والواقع أن بعض الضغوط التي ساعدت في احتواء التضخم على مدى العقدين الماضيين كانت في تراجع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/4hHE1iFar;
  1. lhatheway7_Claudio Santistebanpicture alliance via Getty Images_ECBFedLagardePowell Claudio Santisteban/picture alliance via Getty Images

    Restoring Central Banks’ Credibility

    Larry Hatheway

    The old central-bank playbook of slashing interest rates to spur consumption, investment, and employment has become less effective since the 2008 financial crisis. Yet without effective tools and the public's confidence, central banks will be unable to rise to the occasion when the next recession arrives.

    0
  2. fischer163_action press-PoolGetty Images_natoflagsoldiers Action Press-Pool/Getty Images

    The Day After NATO

    Joschka Fischer

    French President Emmanuel Macron has drawn criticism for describing NATO as brain dead and pursuing a rapprochement with Russian President Vladimir Putin. But now that a wayward America could abandon the continent at any moment, Macron's argument for European defense autonomy is difficult to refute.

    8