taylor12_CHANDAN KHANNAAFP via Getty Images_janet yellen Chandan Khanna/AFP via Getty Images

عقلية نقدية تقود الخزانة

ستانفورد ــ لم يسبق لأي وزير خزانة أميركي أن تحدث بهذا القدر من الصراحة والتكرار والسلطة حول السياسة النقدية مثلما فعلت جانيت يلين بمجرد توليها هذا المنصب رسميا. كان رئيس الاحتياطي الفيدرالي السابق الوحيد الآخر الذي أصبح وزيرا للخزانة هو جي ويليام ميلر في عام 1979، ولم يمض سوى عام واحد في مجلس الاحتياطي الفيدرالي. على النقيض من هذا، خدمت يلين سابقا لمدة عقدين من الزمن هناك ــ خلال الأوقات العصيبة وأوقات الرخاء ــ في وظائف كخبيرة اقتصادية، ومحافظة، ورئيسة لمقاطعة سان فرانسيسكو، ورئيسة للمجلس.

مثل هذه القيادة المتمرسة على رأس وزارة الخزانة تشكل أهمية كبرى لقواعد السياسة النقدية واستراتيجيتها في الأشهر والسنوات المقبلة. عندما نحاول توقع ما قد تفعله يلين، يتعين علينا أنا نضع في الاعتبار تاريخها الطويل. في عام 1996، عندما كانت محافظة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي، تحدثت عن قواعد السياسة في خطاب بعنوان "السياسة النقدية: أهداف واستراتيجيات". وفي إشارة إلى تمسكها بقاعدة تايلور كنموذج، قالت إنها "تتمتع بخصائص جذابة كوصف معياري للكيفية التي يجب أن تُـدار بها السياسة".

في سردها لبعض هذه الخصائص، أشارت يلين إلى أن قاعدة تايلور لها "هدف تضخم في الأمد البعيد"، وأنها تنطوي على "استراتيجية طويلة الأجل". وقد تبين أنها "تقدم أداء جيدا بشكل ملحوظ في موجهة مجموعة متنوعة من الصدمات"، ويمكنها أن "تساعد بنك الاحتياطي الفيدرالي على إيضاح الأساس المنطقي وراء تحركات السياسة لعامة الناس".

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZJ6C8j1ar