Hulton Archive/Getty Images

ماركس وخدعة الآلة الذكية

بيركلي ــ ذات يوم، قال لي رجل الاقتصاد سوريش نايدو إن ثلاث مشاكل كبرى كانت تعيب اقتصاد كارل ماركس. فأولا، تصور ماركس أن زيادة الاستثمار وتراكم رأس المال من الأسباب التي تدفع قيمة العمل إلى التضاؤل بالنسبة لأرباب العمل فتؤدي بالتالي إلى تضاؤل قدرة العمال على المساومة والتفاوض. وثانيا، لم يفهم ماركس بشكل كامل أن رفع مستويات معيشة الطبقة العاملة المادية الحقيقية يسير جنباً إلى جنب مع ارتفاع معدل الاستغلال ــ وهذا يعني حصة أصغر من الدخل للعمالة. وثالثا، كان ماركس مهووساً بنظرية قيمة العمل.

وتُعَد المشكلة الثانية والثالثة من الأخطاء التحليلية الضخمة. ولكن برغم أن اعتقاد ماركس بأن رأس المال والعمل كانا بديلين وليس مكملين لبعضهما البعض كان خطأً في عصره، ولأكثر من قرن من بعده، فإن نفس الاعتقاد قد لا يكون خاطئاً اليوم.

ولنتأمل الأمر من هذا المنظور. إن البشر يتمتعون بخمس قدرات أساسية عندما يتعلق الأمر بالعمل:

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/7g2zu7Y/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.