Italys Newly appointed Prime Minister Giuseppe Conte, Italys Interior Minister and deputy Prime Minister Matteo Salvini, Italys Labor and Industry Minister and deputy PM Luigi Di Maio and Italys Undersecretary for Prime Minister Giancarlo Giorgetti ANDREAS SOLARO/AFP/Getty Images

أوروبا والتهديد الإيطالي الرباعي

ستانفورد ــ سعى وزير الاقتصاد والمالية الإيطالي الجديد جيوفاني تريا إلى طمأنة أسواق المال إلى أن الحكومة الائتلافية الجديدة المكونة من حركة خمس نجوم وحزب الرابطة لن تتخلى عن اليورو ولن تقدم على تضخيم عجز الميزانية بما يخالف القواعد المالية للاتحاد الأوروبي. لكن أوروبا ليست بعيدة عن دائرة الخطر، خاصة بعدما تسببت حكومة إيطاليا الشعبوية المتشككة في الاتحاد الأوروبي في رفع مستوى المخاطر متوسطة الأجل التي يفرضها القطاع المصرفي في الدولة، والدين العام، وسياسات العمل والهجرة، ونموذج النمو، بدرجة أكبر من أي وقت مضى.

يصادف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل الذكرى الخامسة والعشرين لإقرار معاهدة ماستريخت، التي غيرت المجموعة الاقتصادية الأوروبية إلى الاتحاد الأوروبي، كما يصادف العام المقبل الذكرى العشرين لإطلاق اليورو. ولم تكتف كل مؤسسة بالبقاء فقط، بل توسعت، رغم تحديات مثل أزمة الديون السيادية التي مرت بها اليونان، وقرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي. لكن رغم تمكن منطقة اليورو من تجاوز هذه العواصف، فإنها لا تزال محاصرة بسلسلة من القضايا المعضلة.

ولقد ساعد تنامي مشاعر القومية والعداء للمهاجرين في السنوات الأخيرة على صعود الأحزاب الشعبوية المستعدة لتحدي قواعد الاتحاد الأوروبي والوقوف أمام البيروقراطيين في بروكسل (مجلس الاتحاد الأوروبي). ومنذ الأزمة المالية التي اندلعت عام 2008، تقف بنوك أوروبية كثيرة على قدم مهتزة وتعاني من وضع متذبذب، كما ظلت مستويات الديون السيادية، وديون الشركات والأسر مرتفعة. ورغم هبوط البطالة إلى حد ما، فلا يزال معدلها ضعف نظيره في الولايات المتحدة. كما هبط معدل النمو الاقتصادي الكلي في أوروبا مرة أخرى، بعد طفرة نسبية حدثت مؤخرا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ORPzFD6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.