ALBERTO PIZZOLI/AFP/Getty Images

إيطاليا تنقلب على أوروبا

بولونيا – لقد مضى أقل من شهرين منذ أن شكّلت حركة النجوم الخمسة الشعبوية وحزب الرابطة اليميني حكومة إيطالية جديدة، لذلك من السابق لأوانه أن نعرف كيف سيُحوِّل التحالف خطاب حملته الانتخابية إلى سياسات ملموسة. في الواقع، ربما تُقيّد تناقضات التحالف الداخلية نطاق عمله التشريعي، أو حتى تتسبب في انهياره – وربما حتى قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقرر عقدها في مايو/أيار 2019.

ومع ذلك، ليس من السابق لأوانه أن نرى ما يعنيه موقف الحكومة الإيطالية المُعادي لأوروبا بالنسبة إلى أوروبا. فيرى قادة الاتحاد الأوروبي الذين يراقبون الوضع من بروكسل أن الديناميكية السياسية التي أطلقها تحالف حركة النجوم الخمسة وحزب الرابطة يمكن أن تكون أهم بكثير من أي مبادرات سياسيات محددة.

ويُعدّ تحالف حركة النجوم الخمسة وحزب الرابطة أول حكومة مناهضة للاتحاد الأوروبي صراحةً تصل إلى السلطة في إحدى الدول الأعضاء المؤسسة للاتحاد. ورغم أن تطرفها يُعدّ في جزء منه ردا على الأداء السيئ للاقتصاد الإيطالي على مدار العقدين الماضيين، فإن نوعا مشابها من السياسة المناهضة للمؤسسات قد ضرب بجذوره في البلدان الأوروبية الأحسن حالا. ولأن إيطاليا أبعد ما تكون عن الشذوذ، فإنها يمكن أن تكون نذيرا لما ينتظر كثيرا من البلدان الأخرى، لا سيما بعد انتخابات الاتحاد الأوروبي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/lwKBJK6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.