عودة إيطاليا إلى الشلل السياسي

ظلت إيطاليا لفترة تتجاوز عقداً من الزمان محكومة بنظام سياسي ثنائي القطبية. فكان بوسع الناخبين أن يختاروا ما بين ائتلاف يساري أو ائتلاف يميني. وكان بوسع أولئك الذين خاب رجاؤهم في الحكومة القائمة أن يصوتوا لصالح المعارضة. وكان وجود البديل المحتمل يخلف دوماً أثراً تهذيبياً على الساسة: ليس من قبيل الصدفة أن تكمل حكومة سيلفيو بيرلسكوني مدة ولايتها الانتخابية.

وهذا يتناقض تناقضاً شديداً مع التقاليد السياسية الإيطالية. ذلك أن كل الحكومات الإيطالية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى أوائل التسعينيات كانت تظل في الحكم لمدة لا تتجاوز العام في المتوسط. وكان الناخبون عاجزين عن الاختيار بين الحكومة القائمة وبين المعارضة، لأن نفس أحزاب الوسط كانت في السلطة طيلة الوقت. وكانت الأزمات التي تمر بها الحكومات تعتبر بمثابة الفرصة لإعادة توزيع المناصب الوزارية الرئيسية أو تغيير الزمرة التي ينتمي إليها رئيس الوزراء في الحزب.

ولكن هناك خطر كبير الآن يتلخص في احتمال عودة الساسة الإيطاليين إلى عاداتهم القديمة. وقد يبدو هذا غريباً، نظراً للخصومة بين رومانو برودي وسيلفيو بيرلسكوني أثناء الحملة الانتخابية. لكن هذه الخصومة عكست تشخيص السياسة على يد بيرلسكوني، فضلاً عن الخاصية المؤسسية التي محاها. فمن بين آخر القوانين التي صدرت عن حكومته كان إلغاء النظام الانتخابي القائم على الأغلبية المطلقة، والذي كان سارياً منذ عام 1993، وتبني قاعدة الحصة النسبية بدلاً منه. وهذا النظام الانتخابي الجديد يؤدي إلى تغيير الحوافز التي تحرك أهل السياسة، وقد يحرض على العودة إلى إبدال التحالفات وإيجاد حكومات غير مستقرة. ولسوف يتم التعجيل بهذه النتيجة إذا ما قرر بيرلسكوني إقصاء نفسه عن السياسة خلال الفترة الانتخابية القادمة، وهو الأمر المرجح.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/N6qgIMP/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now