Paul Lachine

الربيع العربي والرابح غير المنتظر

باريس ــ كانت إيران الرابح الوحيد الواضح من الحرب في العراق ــ التي أدت في عام 2003 إلى سقوط نظام صدّام حسين. فقد أسفر التدخل العسكري الذي قادته الولايات المتحدة إل إضعاف الأنظمة السُنّية في الشرق الأوسط (حلفاء أميركا التقليديين)، وتعزيز قوة العدو الرئيسي لأميركا في المنطقة، الجمهورية الإسلامية.

الآن، وبعد مرور عشر سنوات، فربما نشهد في المنطقة نتيجة أخرى لا تخلو من المفارقة: ففي الوقت الحاضر على الأقل، يبدو الأمر وكأن إسرائيل هي الرابح الوحيد الواضح من ثورات "الربيع العربي".

قد يعترض أغلب الإسرائيليين بشدة على هذا التفسير. فقد أصبحت بيئتهم الإقليمية أكثر ميلاً إلى عدم الاستقرار ولم يعد من الممكن التنبؤ بها. فقبل بضعة أيام فقط، اعترض نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي (القبة الحديدية) صاروخاً أطلِق من سيناء مستهدفاً ميناء إيلات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/9v0I9bJ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.