كوابيس إسرائيل

باريس ـ ذات يوم قال ديفيد بن غوريون ، أول رئيس وزراء لإسرائيل، "من المعقول أن نؤمن بالمعجزات". ولكن يبدو أن الإسرائيليين اليوم لا يؤمنون بالمعجزات، بل لقد أصبحوا مهووسين بالكوابيس، وأعظمها الكابوس المتمثل في احتمال امتلاك إيران للأسلحة النووية.

إن أقصى أولويات إسرائيل اليوم تتلخص في منع نظام مُـشَرَب بإيديولوجية مطلقة من حيازة السلاح المطلق. وعلى هذا فهي ترى أنها لابد وأن تقوم بكل ما هو ممكن، ولو حتى توجيه ضربة عسكرية من جانب واحد إلى إيران، لمنعها أو على أقل تقدير تأخير حصولها على مثل هذا السلاح. والحقيقة أن هذه القناعة الإسرائيلية إزاء ما تعتبره قضية تتعلق بوجودها تقف في تناقض صارخ مع النزعة القدرية التي تهيمن على نظرة الإسرائيليين لأنفسهم وعلاقاتهم مع الفلسطينيين.

ولكن كيف تتجلى هذه النزعة القدرية، ومن أين منشأها، وما الذي يمكن القيام به لتجاوزها والتغلب عليها؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/1fJuF9R/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.