إسرائيل ونظامها السياسي الخطير

باريس ـ تُرى ما هي عِلة إسرائيل؟ يبدو أن الدولة اليهودية في غضون الأعوام القليلة الأخيرة نجحت في نقض شرعيتها في أعين العالم على نحو ما كان ليحلم به كل أعدائها مجتمعين. والواقع أن عجز قادتها الواضح عن التفكير في المصلحة الاستراتيجية، وعدم اكتراثهم بمحكمة الرأي العام العالمي، من الأسباب التي أدت إلى شعور متزايد بالإحباط بين مواطنيها، وما قد يكون أخطر من هذا، تعميق عزلة إسرائيل الدولية.

ولكن أين يتعين علينا أن نبحث عن تفسير لهذا التطور المأساوي؟ هل كان من المحتم ببساطة أن يفقد الشعب الذي حُرِم من دولة لأكثر من 2000 عام قدرته على العمل بشكل جماعي من أجل حماية "مصالحه الوطنية"؟

أو ربما كان ثِقَل ذكرى المحرقة سبباً في إعماء قادة إسرائيل وتشويه تفكيرهم ـ على النحو الذي جعل المحرقة ذاتها تكاد تختفي من الوجود في وقت قيام دولة إسرائيل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/IpSyyTF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.