salehiisfahani3_Kaveh KazemiGetty Images_iran revolution Kaveh Kazemi/Getty Images

الثورة الاسلامية والذكرى الاربعين

بلاكسبيرغ-فيرجينيا – تحيي الجمهورية الاسلامية الايرانية الذكرى الاربعين لتأسيسها هذا الاسبوع ولكن مع وجود الازمة الاقتصادية الشديدة التي تعاني منها ايران ، فإن السؤال على السنة الجميع في ايران أو في  الشتات هو ما اذا كانت الثورة الاسلامية قد نجحت في تحسين حياة الايرانيين فعليا.

منذ مايو الماضي عندما انسحبت الولايات المتحدة الامريكية من خطة العمل الشاملة المشتركة والتي تعرف باسم الاتفاق النووي الايراني واعادت فرض أشد عقوباتها على ايران ، تعرض الاقتصاد الايراني لانخفاض كبير حيث فقدت العملة 70% من قيمتها وارتفعت الاسعار بمعدل سنوي يصل الى 40% مما زاد من الضغوط على اقتصاد لا يؤدي بشكل جيد بالفعل علما ان ثلث الخريجين الجامعيين الشباب يعانون من البطالة.

يبدو ان ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب تأمل انه بسبب ضغط العقوبات فإن الايرانيين العاديين سيثوروا ويطيحوا بالجمهورية الاسلامية . لقد اعلن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو في كلمة مهمة للجالية الايرانية-الامريكية في يوليو الماضي-ينظر لهذه الكلمة على نطاق واسع بانها بمثابة دعوة لتغيير النظام – ان النظام الاسلامي قد وضع " ايران على طريق التراجع والانحدار الاقتصادي على المدى الطويل مما جعل ثلت الايرانيين يعيشون تحت خط الفقر ".

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/HCdi404/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.