stockbroker nyse Bryan R. Smith/AFP/Getty Images

هل تبرر الأرباح المبهرة أسعار الأسهم المبهرة في الولايات المتحدة؟

نيوهافين ــ سجلت سوق الأوراق المالية (البورصة) الأميركية، قياسا على مؤشر ستاندرد آند بورز المركب أو مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الشهري الحقيقي (المعدل تبعا للتضخم)، ارتفاعا بلغ مقداره 3.3 أضعاف منذ القاع الذي بلغته في مارس/آذار 2009. وهذا كفيل بأن يجعل سوق البورصة الأميركية الأغلى في العالم، وفقا لنسبة السعر إلى الأرباح المعدلة دوريا التي طالما أوصيت باستخدامها. ولكن هل هذه الزيادة في الأسعار مبررة أو أننا نشهد فقاعة؟

قد يتصور المرء أن الزيادة مبررة، خاصة وأن أرباح المؤشر ستاندرد آند بورز الفصلية الحقيقية عن السهم الواحد ارتفعت بمقدار 3.8 أضعاف خلال الفترة ذاتها، من الربع الأول من عام 2009 إلى الربع الثاني من عام 2018. الواقع أن زيادة الأسعار كانت أقل قليلا من التساوي مع الأرباح.

بطبيعة الحال، كان عام 2008 عاما غير عادي. ولكن ماذا لو قمنا بقياس نمو الأرباح ليس منذ عام 2008، بل منذ بداية إدارة ترمب في يناير/كانون الثاني 2017؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/F7bldRm/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.