هل الاتحاد الأوربي في حالة تضخم؟

مد قبول دول أوربا الشرقية في الاتحاد الأوربي هذه الدول بالحافز المناسب نحو تحقيق التوازن المالي ـ تماماً كما حدث في أوربا الغربية عندما بدأ استخدام اليورو. وعلى كل حال، وفي كلا الحالتين أظهرت تلك البلدان بعد التحسن البدئي عوارض واضحة عن الإرهاق السياسي؛ فقد توسعت معاهدة التوازن في حقبة اليورو؛ وبدأت حالات عجز الميزانية بالازدياد عبر أوربا الشرقية.

فقد قفز العجز في ميزانية الجمهورية التشيكية مثلاً إلى 13% من الناتج المحلي القومي وهو ثلاثة أضعاف العجز في العام 1999م. وعلى الرغم من هذا العجز يتضمن تكاليف تدفع لمرة واحدة لإعادة هيكلة القطاع المصرفي إلا أن العجز في هذه السنة سوف يصل إلى 6 % من الناتج القومي المحلي. وفي بولندة أيضاً بلغت معدلات العجز ما يقارب الـ 6 % أيضاً أي أنها زادت عن معدلها الذي بلغ الـ2.9 في سنة 2001م . وفي هنغاريا أيضاً تسير معدلات العجز بالنمو باضطراد وخصوصاً بعد أن وصل إلى هذا العجز إلى ما يساوي 4% من الناتج القومي المحلي في عام 2001م، تعاني مالطا أيضاً من العجز في الميزانية الذي يقارب الـ10% من الناتج القومي المحلي، الذي ارتفع بمقدار 4 درجات مئوية منذ عام 2001م. وحدها دول البلطيق من يبدو لديها القدرة على إدارة سياسات مالية سليمة.

يبدو هذا الأمر طبيعياً إلى حد ما؛ فسوف يغدو الاسترخاء المالي أقل كلفة عندما يتخلص السياسيون من عبء تقديم تقارير التطور والتقدم للاتحاد الأوربي، وعندما يتخلصون من تهديد الاستثناء من الانضمام للاتحاد الأوربي. وفي نفس الوقت، لا يمتلك عمالقة منطقة اليورو، كفرنسا وألمانيا مثلاً الجرأة على انتقاد السياسات المالية للدول الأخرى. وبالتالي ليس هناك قيود عالمية على عجز ميزانيات دول الاتحاد الأوربي نظرياً. وبالفعل فقد أثبتت هذه القيود ـ بجدارة ـ عدم صلاحيتها بعد انضمام الدول إلى الاتحاد الأوربي. وسوف يكون من الصعب اعتبار هذه القيود أحد شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوربي نسبة إلى الدول الأخرى المرشحة للانضمام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/hcUtRQe/ar;
  1. China corruption Isaac Lawrence/Getty Images

    The Next Battle in China’s War on Corruption

    • Chinese President Xi Jinping knows well the threat that corruption poses to the authority of the Communist Party of China and the state it controls. 
    • But moving beyond Xi's anti-corruption purge to build robust and lasting anti-graft institutions will not be easy, owing to enduring opportunities for bureaucratic capture.
  2. Italy unemployed demonstration SalvatoreEsposito/Barcroftimages / Barcroft Media via Getty Images

    Putting Europe’s Long-Term Unemployed Back to Work

    Across the European Union, millions of people who are willing and able to work have been unemployed for a year or longer, at great cost to social cohesion and political stability. If the EU is serious about stopping the rise of populism, it will need to do more to ensure that labor markets are working for everyone.

  3. Latin America market Federico Parra/Getty Images

    A Belt and Road for the Americas?

    In a time of global uncertainty, a vision of “made in the Americas” prosperity provides a unifying agenda for the continent. If implemented, the US could reassert its historical leadership among a group of countries that share its fundamental values, as well as an interest in inclusive economic growth and rising living standards.

  4. Startup office Mladlen Antonov/Getty Images

    How Best to Promote Research and Development

    Clearly, there is something appealing about a start-up-based innovation strategy: it feels democratic, accessible, and so California. But it is definitely not the only way to boost research and development, or even the main way, and it is certainly not the way most major innovations in the US came about during the twentieth century.

  5. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.