0

هل روسيا ضعيفة؟

موسكو ـ إن الزعماء والمراقبين الغربيين يكررون على نحو لا ينقطع عبارة "روسيا الضعيفة"، وكأنها ترنيمة أو شعار. والحق أن هذا الحكم يستند إلى مقارنة معيبة خاطئة بين روسيا والاتحاد السوفييتي ـ ولو أن هذه المقارنة شائعة في روسيا ذاتها.

إن روسيا ضعيفة قياساً على المعايير السوفييتية. ولكن كما أشار برينت سكوكروفت مستشار الأمن القومي الأميركي الأسبق فإن روسيا "ما زالت تمتلك قدرات هائلة وكافية للتأثير على الاستراتيجية الأمنية الأميركية في أي بلد من بلدان العالم".

إن بلداً يتمتع بمثل هذا القدر من التأثير والنفوذ على قوة عسكرية عظمى لا يمكن اعتباره ضعيفا. والواقع أن المسألة ليست قوة روسيا في حد ذاتها، ولكن ما إذا كانت روسيا قادرة على تركيز هذه القوة وفرضها بذكاء.

لقد نجحت روسيا الجديدة في تجاوز هويتها السوفييتية وتمكنت من إخماد الثورات وقمع التمرد في مناطق من المجال السوفييتي السابق تصل في بُعدها إلى طاجيكستان. كما تعاملت مع جيل جديد من التهديدات الأمنية على أراضيها ـ وكان أبرز هذه التهديدات متمثلاً في إمبراطور الحرب الشيشاني شامل باساييف ـ ومنعت هذه التهديدات من التحول إلى قوة عالمية مثل تنظيم القاعدة. فضلاً عن ذلك فقد أعانت روسيا غيرها من الأمم الجديدة في أوروبا الشرقية على خلق هويات جديدة خاصة بها.