هل تتعافى أميركا بالسرعة الكافية؟

نيوبورت بيتش ــ هناك ستة عوامل داخلية تشير إلى أن اقتصاد الولايات المتحدة يسير ببطء نحو التعافي. واعتبر بعض المراقبين أن هذه العوامل كافية لتشكيل الكتلة الحرجة اللازمة لدفع الاقتصاد إلى سرعة الإفلات.

ورغم أنني كنت آمل أن يتبين أنهم محقين، فإن الفيض الأخير من البيانات الاقتصادية الضعيفة، بما في ذلك صافي خلق فرص العمل الهزيل الذي لم يتجاوز 69 ألف فرصة عمل، أكَّد مخاوفي. ومع إثارة هذه البيانات وغيرها من العناصر التي اشتمل عليها تقرير تشغيل العمالة المثبط للهمم للمخاوف على نطاق واسع الآن بشأن صحة التعافي الأميركي ودوامه، فمن الأهمية بمكان أن نفهم العوامل الإيجابية والأسباب التي جعلتها غير كافية حتى الآن.

بادئ ذي بدء، تتمتع الشركات الأميركية الكبرى المتعددة الجنسيات بالصحة كعهدي بها دائما. فأرصدتها النقدية مرتفعة للغاية، ومدفوعاتها لسداد مديونياتها منخفضة للغاية، هذا فضلاً عن انقضاء آجال التزاماتها الأساسية. والعديد من هذه الشركات ناجحة في الاستفادة من الطلب المزدهر في الاقتصادات الناشئة، وتوليد تدفقات نقدية حرة كبيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eh3QxG8/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.