benami159_Pool  Press Office of Iranian Supreme LeaderAnadolu AgencyGetty Images_soleimaniirangeneral Pool/Press Office of Iranian Supreme Leader/Anadolu Agency/Getty Images

ما الذي تغير بموت سليماني؟

تل أبيب ــ لم نعد نعيش في عصر حيث كانت الحروب تُـعلَن رسميا. ولم تكن الغارة الجوية التي شنتها الولايات المتحدة باستخدام طائرة بدون طيار والتي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني، قائد قوة القدس الإيرانية صاحب الشخصية الكاريزمية، سوى حدث رئيسي في حرب دامت سنوات عديدة ودارت رحاها على جبهات متعددة بين الولايات المتحدة وحلفائها من جانب وإيران ووكلائها العديدين على الجانب الآخر.

على مدار هذه الحرب غير المعلنة، استخدمت أطرافها أساليب وتكتيكات تتراوح بين عمليات القتل الموجهة والهجمات السيبرانية إلى العقوبات الاقتصادية وتدمير البنية الأساسية. في شهر فبراير/شباط من عام 2008، قتلت عملية إسرائيلية أميركية مشتركة عماد مغنية، رئيس أركان حزب الله والرجل الثاني في قيادة ذلك الوكيل الإيراني المخيف في لبنان. (كان سليماني يقف بجانب مغنية في ذلك الوقت). في وقت لاحق، اغتالت إسرائيل، وفقا لبعض المزاعم، أربعة من العلماء النوويين الإيرانيين، ثم استهدفت منشآت نووية في إيران باستخدام فيروس كمبيوتر خبيث (من خلال عملية مشتركة مع الولايات المتحدة في الأرجح).

من جانبها، تعاملت إيران منذ فترة طويلة مع المجتمعات اليهودية في الخارج كأهداف مشروعة. في عام 1994، فَـجَّرَت مجموعة تدعمها إيران مركزا للجالية اليهودية في بوينس آيرس، مما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة مئات آخرين بجراح. ويُـعتَـقَـد أن سليماني ذاته تولى تنظيم التفجير الانتحاري الذي نُـفِّذ في عام 2012 ضد حافلة ركاب كانت تنقل سياح إسرائيليين في بورجاس ببلغاريا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/VkKg3b8ar