أزمة إيران السياسية

يبدو أن المؤسسة الدينية الحاكمة في إيران أصبحت الآن أكثر ثقة في النفس من أي وقت مضى. وتشير المواجهة الدائرة بين هذه المؤسسة والغرب بسبب برنامجها النووي، علاوة على ارتباطاتها بسوريا ونفوذها المتنامي في لبنان والعراق، إلى ظهور قوة إقليمية راسخة. ولكن بينما يدق المحللون في الغرب والدول المجاورة لإيران أجراس الخطر، فلابد وأن ندرك أن السلطة التي يتمتع بها هذا النظام مبنية في الواقع على أساسات مزعزعة.

لقد أدت ثورة 1979 التي أنهت الحكم الملكي في إيران إلى خلق نظام سياسي جديد يقوم على أسس مستمدة من العقائد الدينية لدى الشيعة، ويمنح المرجع الديني الشيعي سلطة حاكمة مطلقة. كانت المعاهد الدينية الشيعية طيلة تاريخ إيران تمارس قدراً عظيماً من النفوذ على المجتمع والسياسة في إيران، إلا أنها كانت تعتبر معاهد مدنية. وبعد قيام الثورة الإيرانية أصبحت المؤسسة الدينية التعليمية تُـعَد مصدراً للشرعية السياسية.

قام ذلك التغيير على نظرية آية الله خوميني فيما يتصل بـِ "الحاكم الفقيه". ويرى خوميني أن الحاكم الفقيه يستطيع أن يعدل التشريعات الدينية، وفقاً لتفسيره لاحتياجات النظام. ونتيجة لهذا أصبحت الفتوى الدينية ـ التي كانت فيما قبل تشكل وظيفة غير مركزية يتولى القيام بها عدد كبير من المعاهد الدينية ـ حقاً مقصوراً على الزعيم السياسي. وعلى هذا فلم تعد المؤسسة الدينية عبارة عن بنية مدنية تتولى إدارة الشئون الدينية فحسب، بل لقد تطورت إلى حزب إيديولوجي موحد يخدم مصالح النظام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/KiemCOL/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now