Christmas card

عيد ميلاد متسامج جدا

لندن ــ لقد بات عيد الميلاد (الكريسماس) على الأبواب ــ ويبدو أنه كان كذلك منذ منتصف الخريف. وفي حال ما إذا كانت هناك أية علامة على الوهن، فلدينا الآن يوم الجمعة الأسود، الذي صدرته الولايات المتحدة، عندما نتشجع جميعاً على تجرع روح عيد الميلاد الحديثة والتسوق إلى أن نسقط من الإعياء.

الحق أنني أستهجن، وفقاً لطريقتي العتيقة الطراز، الاحتفال بهذا اليوم على هذا النحو. فمنذ متى كنا نسعد بقدوم الكريسماس في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني؟ لا ينبغي للاحتفالات أن تحدث إلا عندما يأتي يومها على التقويم. عندما كنت صبيا، كان يوم الكريسماس يأتي في عشيته، الرابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول. وكنا نذهب إلى القداس في منتصف الليل. وبعد ذلك كان والدي يحملني إلى البيت.

وكنا نستيقظ في الصباح التالي لفتح الهدايا وإعداد أنفسنا لغداء الديك الرومي. وكان اليوم التالي للكريسماس عطلة عامة نتناول خلالها لحم الديك الرومي البارد ولحم الخنزير.  ثم نعود إلى أعمالنا في السابع والعشرين من ديسمبر. كان ذلك هو كل شيء. انتهى الكريسماس، إلى أن يأتي يوم الرابع والعشرين من ديسمبر التالي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/QvOVXQn/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.