تجار ومُدمِنو شبكات التواصل الاجتماعي

نيويورك – لا أحد يستطيع القول إنه لم يتم تحذيرنا. كتب الرأسمالي الجريء ومؤسس شركة "نيتسكيب" مارك أندريسن، مقالا مقروءا على نطاق واسع في عام 2011 بعنوان "لماذا تتحكم البرمجيات في العالم". لكننا لم نأخذ مقال أندريسن على محمل الجد، معتبرين إياه مجرد استعارة. ونحن نواجه اليوم تحديإخراج العالم من فكي احتكار برامج الانترنيت.

لقد كنتُ متفائلا بشأن التكنولوجيا. خلال 35 عام من الاستثمار في أهم وألمع الشركات الالكترونية في منطقة سيليكون فالي، كنت محظوظا بما فيه الكفاية لكوني جزءا من الكمبيوتر الشخصي، والاتصالات المتنقلة، والإنترنت، وصناعات الشبكات الاجتماعية. لقد كنت من أوائل المستثمرين في جوجل والأمازون، وكنت أستاذ مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرج من عام 2006 إلى عام 2010.

وزادت كل موجة جديدة من التكنولوجيا في رفع الإنتاجية والوصول إلى المعرفة. وكان كل برنامج جديد أسهل للاستخدام وأكثر ملاءمة. وقامت التكنولوجيا بتعزيز العولمة والنمو الاقتصادي. وعلى مدى عقود، جعلت العالم مكانا أفضل. وكنا نأمل أن يستمر ذلك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/fJfXtDx/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.