velasco105_RODRIGO BUENDIAAFP via Getty Images_ecuadorbankcoronavirus Rodrigo Buendia/AFP via Getty Images

منع انهيار الأسواق الناشئة

لندن - يصف غابرييل غارسيا ماركيز في روايته "وقائع موت مُعلن" مأساة يتوقعها الجميع، ولكن لا يفكر أي أحد في إيقافها. وينطبق الشيء نفسه على الأزمة الحادة التي تُواجهها الأسواق الناشئة اليوم: يمكن للمجتمع الدولي منع كارثة الاقتصاد الكلي الوشيكة، ولكن يبدو أنه يفتقر إلى الإرادة والعزيمة للقيام بذلك.

بالنسبة للبلدان الناشئة والنامية، تسبب وباء كوفيد 19 في خمس أزمات، وليس مجرد واحدة. إلى جانب الأزمة الصحية، فقد أدى إلى انخفاض حاد في أسعار السلع الأساسية، وتراجع كبير في حجم الصادرات (تتوقع منظمة التجارة العالمية انخفاض التجارة العالمية بما يصل إلى الثلث في عام 2020)، وفقدان التحويلات، وتدفقات رأس المال غير المسبوقة في مارس / آذار. وعلى الرغم من عكس المشكل الأخير جزئيًا في أبريل / نيسان وأوائل مايو / آذار نتيجة لإصدار سندات قياسية من قبل حكومات الأسواق الناشئة، إلا أن هذا كان مؤشرًا على عدم الاستقرار واعتماد الأسر التي تعتمد على خطوط الائتمان لديها للحصول على النقد خلال الأزمات المستقبلية.

ونتيجة لذلك، ستشهد العديد من الأسواق الناشئة قريبًا ركودًا عميقًا وخسائر هائلة في الوظائف، الأمر الذي سوف يدفع عشرات الملايين من الناس إلى الفقر. تسببت أزمة الديون في أوائل الثمانينيات في "عقد ضائع" لأمريكا اللاتينية. يمكن أن يسبب وباء كوفيد 19 عقدًا ضائعًا للعالم النامي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/hR4hZpXar