People talking in restaurant Pixabay

دماغنا الجماعي

كمبريدج - تخيل تنظيم لعبة البقاء على قيد الحياة بين قوات من قرود الكابوتشين  وبينك أنت وزملاءك في العمل. سينزل كلا من الفريقين بالمظلات  في غابة أفريقية نائية، دون أي معدات: دون أعواد كبريتأو سكاكين أو أحذية أو خطاطيف صيد السمكأو ملابسأو مضادات حيويةأو أواني أو حبال أو أسلحة. وبعد سنة واحدة، سيكون الفريق الذي بقي معظم أعضائه على قيد الحياة هو المنتصر. فعلى أي فريق ستراهن؟

قد تفترض أن البشر، نظرا للذكاء الذي ينعم به، سيكون الفريق الفائز بلا شك. لكن هل تعرف أنت وزملاءك كيفية صنع الأقواس والسهام، وشبكات وخزانات المياه، والملاجئ؟ هل تعرف أي النباتات سامة؟ هل بإمكانك إشعال النار دون كبريت؟ هل يمكنك صنع خطاطيف صيد الأسماك أو المواد اللاصقة الطبيعية؟ هل تعرف كيف تحمي نفسك من القطط الكبيرة والثعابين في الليل؟ الإجابة على معظم، إن لم يكن كل، من هذه الأسئلة هو على الأرجح "لا"، وهذا يعني أن فريقك من المحتمل أن يخسر ضد مجموعة من القرود - وربما بشكل سيئ جدا.

هذا يثير سؤالا واضحا. إذا لم نتمكن من البقاء على قيد الحياة كصيادين في أفريقيا، القارة التي تطور فيها جنسنا البشري، كيف استطاع البشر تحقيق هذا النجاح الهائل بالمقارنة مع حيوانات أخرى وامتد النجاح تقريبا إلى جميع النظم البيئية الرئيسية لكوكب الأرض؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/La4PPsE/ar;