gomera3_YASUYOSHICHIBAAFPGettyImages_impalasbyrailroadbridge Yasuyoshi Chiba/AFP/Getty Images

ماذا يعيب تقييمات الأثر البيئي؟

كمبريدج ــ قامت المنظمة البيئية الأكبر في إندونيسيا (والهي) مؤخرا بمقاضاة الحكومة أمام المحكمة لأنها أصدرت تصاريح بناء لصالح شركة صينية استنادا إلى ما تزعم المنظمة أنه تقييم "معيب للغاية" للأثر البيئي. الواقع أن منظمة والهي تؤكد أن مشروع سد باتانج تورو الذي تبلغ تكلفته 1.5 مليار دولار أميركي سيخلف عواقب بيئية وخيمة، بما في ذلك الانقراض المحتمل للفصيلة الأكثر ندرة من القردة العليا، أورانج أوتان منطقة تابانولي.

الواقع أن سد باتانج تورو واحد من العديد من مشاريع البنية الأساسية المخطط لها في مختلف أنحاء العالم، والتي اعتبرت رسميا سليمة بيئيا، على الرغم من المخاطر البيئية الجسيمة التي تشكلها. على سبيل المثال، الآن يكاد يكتمل بناء خط السكك الحديدية عبر متنزه نيروبي الوطني الشهير في كينيا، على الرغم من الغضب الجماهيري إزاء تقييم الأثر البيئي "المنقوص وغير الكفء".

على نحو مماثل، وافقت الحكومة في غينيا على خطط لصالح شركة صينية أخرى لبناء سد داخل متنزه موين بافانج الوطني، وهو محمية لقرود الشمبانزي. ويقول خبراء إن تقييم الأثر البيئي الذي أجري يقلل بشكل كبير من عدد حيوانات الشمبانزي التي يهددها المشروع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/spIhmjTar