Toddler concentrated with a tablet Getty Images

ثورتنا المعلوماتية الوليدة

كمبريدج ــ كثيرا ما يُقال إننا نشهد ثورة معلومات. ولكن ماذا يعني هذا، وإلى أين تأخذنا هذه الثورة؟

الواقع أن ثورات المعلومات ليست جديدة. ففي عام 1439، أطلقت مطبعة يوهانس جوتنبرج عصر الاتصال الجماهيري. وترتبط ثورتنا الحالية، التي بدأت في وادي السليكون في ستينيات القرن العشرين، بقانون مور: إذ يتضاعف عدد الترانزستورات على شريحة الكمبيوتر كل بضعة أعوام.

بحلول بداية القرن الحادي والعشرين، أصبحت تكلفة القوة الحاسوبية واحدا على ألف مما كانت عليه في أوائل سبعينيات القرن العشرين. والآن تربط الإنترنت كل شيء تقريبا. في منتصف عام 1993، كان هناك نحو 130 موقعا على الإنترنت في العالَم؛ وبحلول عام 2000، تجاوز الرقم 15 مليون موقع. واليوم، أكثر من 3.5 مليار شخص يمكنهم استخدام الإنترنت؛ ويتوقع الخبراء أن تربط "إنترنت الأشياء" 20 مليار جهاز بحلول عام 2020. ولا تزال ثورتنا المعلوماتية في مهدها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/qQ6aZeT/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.