spence111_NIKLAS HALLE'NAFPGetty Images_homeless man Niklas Halle'n/AFP/Getty Images

كيف تساهم الفوارق الاجتماعية في اٍضعاف الأداء الاقتصادي

ميلانو ـ منذ ما يقرب من عقد من الزمان، نشرت لجنة النمو والتنمية (التي كنت أترأسها) تقريراً حاول استخلاص 20 عاماً من الأبحاث والخبرات في العديد من البلدان في دروس الاقتصادات النامية. ربما كان الدرس الأهم هو أن أنماط النمو المفتقِرة إلى الشمولية التي تساهم في تفاقم الفوارق الاجتماعية تفشل عمومًا.

إن السبب وراء هذا الفشل ليس اقتصاديًا تماما. يشعر أولئك المتأثرون سلباً بوسائل التنمية، إلى جانب أولئك الذين يفتقرون إلى الفرص الكافية للحصول على نتائج ايجابية، بالإحباط بشكل متزايد. وقد يساهم ذلك في تغذية تمزق النسيج الاجتماعي، الذي يمكن أن يؤدي إلى عدم الاستقرار السياسي، والجمود، أو إلى اتخاذ القرارات الخاطئة، مع عواقب وخيمة طويلة الأجل للأداء الاقتصادي.

لا يوجد سبب للاعتقاد بأن الشمولية تؤثر على استدامة أنماط النمو فقط في البلدان النامية، على الرغم من أن الديناميات المحددة تعتمد على عوامل متعددة. على سبيل المثال، من المرجح أن يكون التفاوت المتزايد أقل اضطراباً من الناحية السياسية والاجتماعية في بيئة ذات معدل نمو مرتفع (معدل سنوي 5-7٪) منه في بيئة منخفضة أو معدومة النمو، حيث تعاني مجموعة فرعية من السكان من دخل وفرص راكدة أو منخفضة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/bscWJQH/ar;
  1. haass102_ATTAKENAREAFPGettyImages_iranianleaderimagebehindmissiles Atta Kenare/AFP/Getty Images

    Taking on Tehran

    Richard N. Haass

    Forty years after the revolution that ousted the Shah, Iran’s unique political-religious system and government appears strong enough to withstand US pressure and to ride out the country's current economic difficulties. So how should the US minimize the risks to the region posed by the regime?

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.