نمو أسرع من خلال تنظيم أقوى

واشنطن، العاصمة ــ أثناء حملته الانتخابية، وَعَد رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي بتحسين الطريقة التي تُحكَم بها البلاد. ومنذ تولى منصبه في مايو/أيار، سعى حثيثاً للوفاء بوعده. ومؤخرا، أعلى نارندرا أنه يريد تعزيز ترتيب الهند في تقرير "سهولة مزاولة الأعمال" الذي يصدره البنك الدولي لتقييم المناخ التنظيمي في 189 دولة. ويتلخص هدف مودي في رفع الهند إلى مصاف أفضل خمسين دولة ــ وهو طُموح جريء، لأن الهند تحتل المركز الثاني والأربعين بعد المائة حاليا.

إن الحد من الروتين البيروقراطي من الممكن أن يساعد في تعزيز ثقافة المغامرة التجارية والدينامية. ولكن تفعيل البنية الأساسية التنظيمية والتنفيذية الفعّالة قد يكون على نفس القدر من الأهمية، وخاصة في المجالات حيث يواجه المستهلكون صعوبة في تقدير قيمة المنتجات والمخاطر التي قد تشكلها.

في كل البلدان ــ وفي الاقتصادات النامية بشكل خاص ــ يشكل الجهاز التنظيمي النشط ضرورة أساسية لبناء الثقة في السوق. ولابد أن يكون المستهلكون على يقين من أن الطعام الذي يأكلونه، والسيارات التي يقودونها، والأدوية التي يتناولونها آمنة. فالثقة في المنتجات المحلية                      تعزز الاستهلاك المحلي وتجعل الصادرات أكثر جاذبية في الأسواق الخارجية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/wWmvPuh/ar;