nilekani1_AnshumanPoyrekarHindustanTimesviaGettyImages_Indianchildfingerprintsforschool Anshuman Poyrekar/Hindustan Times via Getty Images

دروس من الهند في التشويش الرقمي

أوكسفورد- يمكن أن تغير التكنولوجيا الرقمية، بسرعة، الطريقة التي  تقدم بها البلدان خدمات لمواطنيها في مجالات مثل التعليم والصحة. إذ يجب أن تكون الخدمات العامة، في المستقبل، ناجعة، وفعالة، وعادلة، وقائمة على البيانات، وتستجيب للاحتياجات الفردية. و يجب وضع الأساس لتحويل هذه الرؤية إلى واقع الآن.

ويمكن أن تكون البيانات التي تستخدم بحكمة، المفتاح لتوفير خدمات صحية وتعليمية جيدة للجميع- بسرعة، وعلى نطاق واسع، وبطريقة مستدامة- ولتعزيز الإدماج الاجتماعي والاقتصادي. وإلى جانب هذه الفرص المثيرة، يجب على الدول أن تتوقع المخاطر المرتبطة بالثورة الرقمية وأن تديرها. ولتحقيق هذه الغاية، يعطي استخدام الهند الرائد للبيانات والتكنولوجيا أربعة دروس لبلدان نامية أخرى.

أولاً، يجب أن يُدرج النطاق في تصميم المشروع منذ البداية، بدلاً من أن يكون فكرة لاحقة. وفي الهند، يجب أن نفكر في الطريقة التي تمكننا من مساعدة مليون عامل صحي في المجتمعات المحلية على توفير الرعاية الصحية في المناطق الريفية، وفي الطريقة التي تمكننا من تحسين مهارات 100 مليون شاب يبحثون عن وظائف أفضل. ويجب على العالم أن يسأل سؤالًا مشابهًا: كيف يمكننا توفير لقاحات آمنة وعالية الجودة لعشرين مليون طفل حول العالم، وتعليم أكثر من 260 مليون طفل وشاب لم يلتحقوا بالمدرسة؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/Xpx2vXgar