California minimum wage Frederic J. Brown/Getty Images

كانساس أو كاليفورنيا؟

بيركلي– يولي الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والجمهوريونفي الكونغرس أولوية كبرى للتخفيضات الضريبية الهائلة لفائدة كبار العاملين، بذريعة أن مثل هذه التخفيضات ستحفز النمو الاقتصادي وتخلق فرص العمل وستعود بالنفع من خلال زيادة العائدات.

ولكن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة. وقد أظهر عدد لا يحصى من المقارنات الدولية والوطنية والدولية بأغلبية ساحقة أن الاقتصاد المتداعي هو بمثابة خيال رجعي. أحدث دليل على ذلك يأتي من كانساس، حيث أن خفض الضرائب التي وقعها الحاكم سام براونباك في عام 2012 فشلت تماما في تحقيق النمو.

قبل ارتكاب نفس الخطأ الباهظ، يجب أن يأخذ ترامب درسا من ولاية كاليفورنيا- وهي ولاية تقدمية لا يحبها ترامب. رفعت كاليفورنيا الضرائب على كبار العاملين في عام ،2012 ومنذ ذلك الحين تتمتع بواحدة من أقوى معدلات النمو في البلاد. والآن، توسع كاليفورنيا بشكل كبير الائتمان الضريبي الخاص بالدخل المكتسب (كاليتك)، بناء على سجل الائتمان الضريبي على  الدخل الفيدرالي المكتسب (كاليتك).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/ThuPo5V/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.