كيف نجعل الحفاظ على المياه مثمرا

لندن ــ بوسعنا أن نعتبرها علامة من علامات العصر. فنادراً ما يمر شهر دون أن تحتل أزمة مائية ما العناوين الرئيسية للأنباء في مكان ما من العالم. ففي أوائل أغسطس/آب، تسبب النمو الكثيف للطحالب في بحيرة إيري، نتيجة للصرف الزراعي، في تلويث مياه الشرب في توليدو بولاية أوهايو. وفي شهر سبتمبر/أيلول، جَفَّت خزانات المياه في إقليم هينان في الصين، فذبلت المحاصيل واضطر بعض السكان إلى الشرب من بِرَك صغيرة متبقية على الأرض. وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول، اكتشفت مدينة حيدر أباد في الهند أن إمداداتها من المياه ربما يتم تحويلها في العام المقبل للاستخدامات الزراعية من المنبع، الأمر الذي جعل نحو ثمانية ملايين شخص يتساءلون أين قد يجدون 190 مليون جالون من المياه يحتاجون إليها يوميا.

يستجيب مسؤولو المدن لمثل أزمات الإمدادات هذه عن طريق تطوير البنية الأساسية، أو على وجه التحديد بحفر الآبار وبناء السدود وتمديد الأنابيب. وفي كل يوم، تنقل أكبر مائة مدينة في العالم نحو 3.2 مليون متر مكعب من المياه لمسافة تزيد على 5700 كيلومتر لمعالجة حالات النقص في إمدادات المياه المحلية أو مشاكل التلوث. ولكنه حل مكلف، ولا تتحمله إلا أكثر المدن ثراء. وهو أيضاً حل يضع القائمين على المدن في مواجهة مع أنصار حماية البيئة الذين يشنون الحملات لفرض القيود على التنمية لتخفيف الضغوط على الغابات ومستجمعات المياه. ومن حسن الحظ أن هذا ليس الخيار الوحيد.

لقد تبين أن الطبيعة من الممكن أن تلعب دوراً مهما ــ وغير مستغل إلى حد كبير حتى الآن ــ في تسليم المياه ومعالجتها. فحماية المياه من مصدرها قد تكون وسيلة أرخص وأكثر كفاءة من معالجتها بعد أن تصبح ملوثة بالفعل. في تقرير حديث، يُثبِت زملائي في منظمة صيانة الطبيعة، ومجموعة قيادة المناخ، والرابطة الدولية للمياه، أن الاستثمار في حماية الغابات، وإعادة زراعة الأشجار، واستعادة ضفاف الأنهار، وتحسين الممارسات الزراعية، وإدارة مكافحة الغابات من الممكن أن يقلل من كمية الملوثات التي تتدفق إلى إمدادات مياه الشرب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/MDsSrIF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.