13

الفهم الصحيح للعولمه

اكسفورد- ان اخر الدلائل تشير الى ان معظم العالم قد دخل في فترة تتميز بانخفاض التقلبات في الاسواق الماليه ولكن هذا لا يعني التهاون فمن المحتمل ان هناك اوقات مضطربه تنتظرنا مستقبلا.

خلال الخمسة والعشرين سنة الماضيه فإن العولمة والتي تحركها التقنية والتي تميزت بالاندماج الواقعي والافتراضي للاقتصاد العالمي بما في ذلك فتح اسواق جديده قد ساهمت في أسرع زيادة في الدخول والسكان في التاريخ ولكن بينما خلقت العولمه فرص غير مسبوقه فإنها قد اطلقت شكل جديد من المخاطر المنهجيه وهو شكل قد يؤدي الى تدمير المؤسسات السياسيه والاقتصادات الوطنيه.

ان المخاطر المنهجيه هي امر طبيعي بالنسبة للعولمه فالمزيد من الانفتاج والاندماج يزيد بالضرورة من امكانية انتشار الازمات وزيادة الصدمات .

بينما يصبح الافراد والمجتمعات اغنى فإنهم يصبحوا على اتصال اوثق مع بعضهم البعض اما افتراضيا من خلال الاتصالات والتقنيات او عمليا من خلال النمو السكاني والتمدن والسفر علما ان زيادة استهلاك المنتجات مثل الطعام والطاقة والادويه تعزز العوامل الخارجيه أو التأثيرات الجانبيه للخيارات الشخصية علما ان الترابط بين الانظمة العالميه يزيد من نطاق ووقع تلك التأثيرات .