haass112_HirurgGettyImages_coronavirususmilitarywarposter Hirurg/GettyImages

شن الحرب ضد الفيروس

نيويورك - وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه بأنه "رئيس زمن الحرب"، وبدأ العديد من القادة الآخرين حول العالم يستخدمون لغة مماثلة. يطرح هذا الوصف سؤالًا واضحًا: ما الذي يخبرنا به تاريخ وطبيعة الحرب عن مكافحة فيروس؟

على الرغم من أن الحرب عادة ما تكون سياسة الملاذ الأخير، إلا أن الفشل في مواجهة عدو مصمم على الهجوم ويشكل تهديدًا وشيكًا يمكن أن يكون مُميتاً. في الواقع، تحول العدو من وباء محلي في مدينة ووهان الصينية إلى وباء عالمي، على وجه التحديد لأن السلطات الصينية لم تتخذ التدابير اللازمة لمواجهته إلا بعد مرور أسابيع من انتشاره. حجبت قيادة الصين في البداية المعلومات حول تفشي المرض وسمحت لملايين الناس بمغادرة مدينة ووهان على الرغم من أن العديد منهم كانوا حاملين للفيروس.

وقد أظهرت الولايات المتحدة أيضا تردداً أولياً واسع النطاق في خوض الحرب. هذا ليس أمرا مُفاجئاً. الحرب كملاذ أخير هي أحد مبادئ نظرية "الحرب العادلة"، وهو التفكير الذي ظهر في العصور الوسطى وكان يهدف إلى جعل الحروب أقل شيوعًا وأقل عنفاً.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/qyHOW9Tar