Skip to main content

johnson120_Spencer PlattGetty Images_businessmansitswallstreet Spencer Platt/Getty Images

إعادة النظر في الرأسمالية

واشنطنأثار البيان الصادر عن "الطاولة المستديرة للأعمال" بالولايات المتحدة الأمريكية )وهي منظمة تُمثل المديرين التنفيذيين للشركات الأمريكية الكبرى(جدلا كبيرا في بعض القطاعات. يجادل عمالقة الشركات الأمريكية أنه بدلاً من التركيز بشكل أساسي أو حصري على زيادة قيمة المساهمين، على الشركات أن تولي أهمية أكبر لرفاهية مجتمع أصحاب المصلحة، بما في ذلك العُمال والزبائن والجيران وغيرهم.

نظرًا لتعيين وفصل المديرين التنفيذيين للشركات الكبرى في الغالب على أساس مدى مساهماتهم في الأرباح، فإن هذه البيانات غير منطقية. وما لم تتغير الحوافز الناتجة عن الأسواق المالية، يجب أن نتوقع هيمنة دافع الربح القصير الأجل.

تُعد وجهات نظر جمعية "الطاولة المستديرة للأعمال" جزءًا من المحاولات الأوسع لإعادة تشكيل الرأسمالية - يتم تناول هذا الموضوع اليوم في الدورات رفيعة المستوى في كلية الأعمال بجامعة هارفارد، وجامعة براون، وجامعات أخرى. في كتابه الأخير بعنوان "عصر الاقتصاديين"، يجادل بنيامين أبلباوم، وهو صحفي محترم بصحيفة نيويورك تايمز، بأن الاقتصاديين هم المسؤولون عن توجيه معظم البلدان بشكل مُفرط نحو الأرباح. يطرح المرشحون الديمقراطيون للرئاسة أفكارًا تتراوح من الإصلاح المتواضع إلى إصلاح أكثر أهمية لكيفية عمل الأسواق.

هناك ثلاث قضايا أساسية يجب مراعاتها عند التفكير في كيفية ضبط دور الأسواق في الاقتصاد الأمريكي الحديث بطريقة معقولة.

أولا، لا تزال حوافز السوق إيجابية بالفعل في بعض السياقات. إذا كنت رجل أعمال وترغب في زيادة رأس المال، فستحصل على نسبة ضئيلة بسبب مناشدة مصلحة اجتماعية أوسع نطاقًا. لتحويل الصناعة - وتحدي شاغلي الوظائف الممثلين في منظمة الطاولة المستديرة للأعمال - تحتاج إلى نموذج أعمال يعد بتحقيق أرباح مستقبلية. على سبيل المثال، ساهم رأس المال الاستثماري الخاص في تمويل عملية تحويل الأبحاث حول الجينوم البشري إلى عقاقير منقذة للحياة خلال العقدين الماضيين.

ثانياً، من الواضح أنه يجب تحقيق توازن بين الجهود العامة والخاصة (البحث عن الربح). وأقوى حجة لدى أبلباوم هي أن كبار الاقتصاديين يُسيئون للعمل العام، وينظرون إلى الأعمال التجارية الخاصة بتفاؤلمُفرط منذ الستينيات. كما يُشير جيمس كواك (مؤلف مشارك في العديد من الكتب حول قضايا أخرى) بشكل واضح إلى المصالح القوية وراء تطوير ونشر هذه الأفكار (على الرغم من أن كتابه الخاص "التيار الاقتصادي" يُسلط الضوء أيضًا على كيفية تشويه صُناع السياسات للتحليل الاقتصادي المنطقي لتعزيز النظرة الساذجة بأن الأعمال تحقق أرباحا بلا شك).

Subscribe now
ps subscription image no tote bag no discount

Subscribe now

Subscribe today and get unlimited access to OnPoint, the Big Picture, the PS archive of more than 14,000 commentaries, and our annual magazine, for less than $2 a week.

SUBSCRIBE

ثالثًا، لا ينظر القطاع الخاص عادةً إلى العوامل الخارجية الإيجابية والسلبية - الأفعال هي التي تؤثر على الآخرين وليس الفاعلين. في كتاب "انطلاق أمريكا"، على سبيل المثال، أجادل أنا وجوناثان جروبر بأن القطاع العام له دور قوي يلعبه في الاستثمار في العلوم الأساسية، لأن المعرفة العامة الناتجة تؤثر على كثير من الناس، بطرق يصعب التنبؤ بها. كان هذا هو السبب الرئيسي وراء الدعم الحكومي الناجح للغاية المُقدم لمشروع الجينوم البشري؛ كما أنه يحفز التمويل الأوسع المقدم للمعاهد الوطنية للصحة. تنتج جميع الأدوية الحديثة تقريبًا عن عملية مدعومة من قبل المعاهد الوطنية للصحة في مراحلها الأولى.

كما أن القطاع الخاص ليس جيدًا بشكل عام في تنظيم نفسه، ومرة أخرى بسبب العوامل الخارجية. على سبيل المثال، تضغط شركات القطاع المالي بشدة لتخفيف التنظيم - مما يسمح لها بتحقيق أرباح أعلى وكذلك تحمل مخاطر أكبر. لا تُعير الشركات الفردية أي اهتمام للمخاطر التي يتعرض لها النظام بأكمله. وبالمثل، ترغب شركات الطاقة في استخراج المزيد من الموارد الطبيعية. لا يتم دفع أجور المدراء التنفيذيين من أجل معالجة قضية تغير المناخ.

كان يتمثل النموذج السائد منذ فترة طويلة للاقتصاد الأمريكي في السماح للسوق بتنظيم معظم الأنشطة الاقتصادية ومن ثم التنظيم أو إعادة التوزيع حسب النتائج. لكن الأزمة المالية لعام 2008، جنبًا إلى جنب مع الجهود الفاشلة لمكافحة تغير المناخ والنتائج الاقتصادية المخيبة للآمال على المدى الطويل بالنسبة لمعظم الأميركيين (في حين أن بعض الأثرياء أصبحوا أكثر ثراءً)، أضعفت الإجماع الذي يقوم عليه هذا النموذج.

هل يمكن أن يكون لدينا شكل أكثر شمولية للرأسمالية يُحقق نتائج أفضل؟ نعم، وفقًا للسيناتور إليزابيث وارين، التي أطلقت رسميا حملتها للترشح عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية مع دعم برنامج مؤيد للإصلاح. وارن، التي صنعت اسمًا سياسيًا لنفسها من خلال الدعوة لحماية المستهلك بشكل أقوى للمنتجات المالية، ليست معادية للسوق على الإطلاق. بدلاً من ذلك، تجادل بأن تصميم هياكل السوق بشكل مختلف سيؤدي إلى نتائج مختلفة (وأفضل). ترقى العديد من مقترحاتها المختلفة إلى إعادة النظر في ما هو مسموح به من حيث هياكل السوق وسلوك الشركات، فضلاً عن كيفية الحد من تأثير المال في السياسة.

السوق ليست بالضرورة جيدة أو سيئة. تعتمد نتائج الرأسمالية على كيفية تشكيلها. إذا كنت تعتمد على الأثرياء والشركات القوية بالفعل لاتخاذ القرارات الحاسمة، فستحصل في الغالب على النتائج الحالية - اقتصاد غير متكافئ للغاية، التعرض للأزمات، والتوجه نحو كارثة مناخية.

https://prosyn.org/4s4W442ar;
  1. palacio101_Artur Debat Getty Images_earthspaceshadow Artur Debat/Getty Images

    Europe on a Geopolitical Fault Line

    Ana Palacio

    China has begun to build a parallel international order, centered on itself. If the European Union aids in its construction – even just by positioning itself on the fault line between China and the United States – it risks toppling key pillars of its own edifice and, eventually, collapsing altogether.

    5
  2. rajan59_Drew AngererGetty Images_trumpplanewinterice Drew Angerer/Getty Images

    Is Economic Winter Coming?

    Raghuram G. Rajan

    Now that the old rules governing macroeconomic cycles no longer seem to apply, it remains to be seen what might cause the next recession in the United States. But if recent history is our guide, the biggest threat stems not from the US Federal Reserve or any one sector of the economy, but rather from the White House.

    3
  3. eichengreen134_Ryan PyleCorbis via Getty Images_chinamanbuildinghallway Ryan Pyle/Corbis via Getty Images

    Will China Confront a Revolution of Rising Expectations?

    Barry Eichengreen

    Amid much discussion of the challenges facing the Chinese economy, the line-up of usual suspects typically excludes the most worrying scenario of all: popular unrest. While skeptics would contend that widespread protest against the regime and its policies is unlikely, events elsewhere suggest that China is not immune.

    4
  4. GettyImages-1185850541 Scott Peterson/Getty Images

    Power to the People?

    Aryeh Neier

    From Beirut to Hong Kong to Santiago, governments are eager to bring an end to mass demonstrations. But, in the absence of greater institutional responsiveness to popular grievances and demands, people are unlikely to stay home.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions