Paul Lachine

كيف نمنع الكساد

أمستردام ـ تشير أحدث البيانات الاقتصادية إلى أن الركود بدأ يعود إلى أكثر الاقتصادات تقدما، حيث بلغت الأسواق المالية الآن مستويات من الإجهاد غير مسبوقة منذ انهيار ليمان براذرز في عام 2008. بل إن مخاطر اندلاع أزمة اقتصادية ومالية أسوأ من سابقتها ـ والتي لن تشمل القطاع الخاص فحسب الآن، بل وأيضاً الدول ذات الديون السيادية والتي اقتربت من الإفلاس ـ أصبحت كبيرة للغاية. ما الذي بوسعنا أن نتخذه من تدابير إذن للحد من التداعيات التي قد تترتب على انكماش اقتصادي آخر ومنع الانزلاق إلى حالة أعمق من الكساد والانهيار المالي؟

أولا، يتعين علينا أن نتقبل حقيقة مفادها أن تدابير التقشف، الضرورية لتجنب تحطم القطار المالي، سوف تخلف تأثيرات انكماشية على الناتج. وعلى هذا فإذا تم إرغام البلدان الواقعة على المحيط الخارجي لمنطقة اليورو على التعهد بتنفيذ تدابير التقشف المالي، فيتعين على البلدان القادرة على تقديم حوافز قصيرة الأمد أن تسارع إلى ذلك وأن تؤجل تنفذ تدابير التقشف الخاصة بها. ومن بين هذه البلدان الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وألمانيا، قلب منطقة اليورو، واليابان. ومن الأهمية بمكان أيضاً إنشاء بنوك البنية الأساسية اللازمة لتمويل البنية الأساسية العامة المطلوبة.

وثانيا، في حين لا تخلف السياسة النقدية سوى تأثير محدود عندما تتمثل المشاكل في الديون المفرطة والإفلاس وليس نقص السيولة، فإن اللجوء إلى التيسير الائتماني وليس الاكتفاء بالتيسير الكمي قد يكون مفيدا. ويتعين على البنك المركزي الأوروبي أن يعدل عن قراره الخاطئ برفع أسعار الفائدة. ويتطلب الأمر أيضاً اللجوء إلى المزيد من التيسير النقدي والائتماني من قِبَل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وبنك اليابان، وبنك انجلترا، والبنك الوطني السويسري. وقريبا، سوف يصبح التضخم بمثابة المشكلة الأخيرة التي قد تخشاها البنوك المركزية، مع تغذية الركود المتجدد في مجال السلع والعمالة والعقارات وأسواق السلع الأساسية للضغوط المضادة للتضخم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/VADXhSQ/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now