جائعون للعلم

امستردام- يحصل المزارعون في دلتا ميكونج على 6-7 طن من الارز بالهكتار في المواسم الجافة و4-5 طن بالهكتار في المواسم الرطبة وذلك باستخدام انواع تنضج بسرعة من الارز مما يسمح بما لا يزيد عن ثلاثة مواسم حصاد متتالية سنويا وفي المقابل فإن مزارعي الارز في افريقيا الغربية يحصدون فقط 1،5 طن بالهكتار من ارز المرتفعات التقليدي سنويا بينما تنتج الحبوب الاخرى ما لا يزيد عن طن واحد وهو رقم يشبه ارقام الحصاد في اوروبا في العصور الوسطى.

ان مثل هذه الفروقات غير ضرورية فانتشار التقنية الزراعية –من الالات الاكثر فعالية الى انواع المحاصيل عالية الانتاجية او الاكثر قوة- يمكن ان تضيق فجوة الانتاجية بشكل كبير وحتى لو بقيت الاختلافات بالنسبة للطقس والمنتجين .

على سبيل المثال هناك نوع جديد من رز المرتفعات الافريقي يدعى نيريكا وهو يضاعف المحاصيل السنوية بمقدار ثلاث مرات كما انه خلال العقود الاربعة الماضية فإن التحسن في اساليب تربية المواشي والاعلاف عالية الجودة والرعاية البيطرية الافضل قد ادت الى زيادة في المعدل العالمي لانتاج الحليب باكثر من الضعف ولكن بالرغم من ذلك فإن الفروقات المناطقية ما تزل كبيرة فالابقار في هولندا يمكن ان تنتج حوالي 9 الاف لتر من الحليب سنويا بينما تنتج بقر زيبو في المناطق المدارية حوالي 300 لتر فقط .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/a99EbA2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.