أميركا والسِجن الميت الحي

نيويورك ــ لماذا نضيف إلى شيء ليس من المفترض أن يكون له وجود؟

الشيء المقصود هنا هو السجن الأميركي في خليج جوانتانامو، والذي طلبت له وزارة الدفاع مؤخراً تمويلاً إضافياً قدره 49 مليون دولار. وعلى الرغم من الوعد الذي بذله باراك أوباما في عام 2009 بإغلاق معتقل جوانتانامو ــ وكان واحداً من أوائل وعوده كرئيس ــ فمن الواضح أن الولايات المتحدة ليست لديها أي نية للقيام بهذا في أي وقت قريب. الواقع أن الشيء الوحيد المتعلق بمعتقل جوانتانامو والذي أغلقته إدارة أوباما هو مكتب المبعوث الخاص دانييل فرايد الذي كان مكلفاً بإغلاق المعتقل. فقد أعادت وزارة الخارجية الأميركية تكليف فرايد بمهمة أخرى في يناير/كانون الثاني الماضي، ولم يحل محله أحد.

وهل هناك ما هو أفضل لتخليد ذكرى ذلك القرار من طفرة البناء الأخيرة في المعتقل؟ من المقرر أن تؤوي المنشأة الجديدة التي طُلِبَت الأموال من أجلها 106 سجين (العدد الدقيق غير مؤكد) والذين لم يحاكموا ولم يوجه إليهم أي اتهام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/doTw0lx/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.