تجنب سيناريو الجزائر في مصر

بورتو ــ إن الانقلاب العسكري الذي أطاح بأول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر وأدى إلى اعتقال قيادات الإخوان المسلمين في مختلف أنحاء البلاد يشكل خطراً كبيراً ليس فقط على الانتقال الديمقراطي في مصر، بل وأيضاً آمال الديمقراطية في العالم العربي بأسره.

الواقع أن حدوث الانقلاب بتأييد شعبي هائل يشير إلى الصعوبات الهائلة التي واجهتها جماعة الإخوان المسلمين في أول فرصة لها في السلطة. فقد كافحت حكومة الرئيس محمد مرسي في مواجهة أزمات اقتصادية واجتماعية موروثة فضلاً عن توقعات الجماهير الهائلة التي خلقتها ثورة عام 2011، والتي لم يسع أنصارها إلى نيل حريتهم فحسب، بل وأيضاً تحقيق التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتاعية.

لا شك أن الإخوان المسلمين وقعوا أيضاً ضحية لأخطائهم، وخاصة فشل مرسي وحكومته في التواصل مع المعارضة العلمانية، التي أسهمت عناصر منها في انتخابه. فقد أظهرت حكومة مرسي عجزاً واضحاً عن فهم حقيقة مفادها أن الأغلبية الانتخابية الضئيلة ليست كافية، وخاصة في الوقت الحاضر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eizFqeM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.