صخور ساخنة

كنبرة ـ إذا ما سألت أي مهندس عامل في مجال أنظمة الطاقة عن الطاقة المتجددة، فمن المرجح أن يقول لك إنها غير قادرة على توفير ampquot;طاقة الحمل الأساسيةampquot;. أو أن الطاقة المتجددة، بعبارة أخرى، لا يمكن الاعتماد عليها في توفير الطاقة على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً، ولمدة سبعة أيام في الأسبوع: فالرياح لا تكفي دوماً لتدوير التربينات على التلال، والشمس لا تسطع على محطات الطاقة الشمسية ليلاً، وحتى محطات الطاقة الكهرومائية قد تعجز إذا تناقصت معدلات سقوط الأمطار.

الحقيقة أن السلوك المتغير لتقنيات الطاقة المتجددة الأساسية يمثل مشكلة خطيرة بالنسبة لمخططي أنظمة الطاقة. إذا أن ذلك السلوك غير الثابت يؤدي إلى الحد من قدرتنا على استغلال القدر الأعظم من أشكال الطاقة المتجددة في تشغيل شبكات الكهرباء العالمية. وبطبيعة الحال، يتوقع المستخدمون أن تظل الطاقة متاحة بلا أي انقطاع.

يكمن الحل الهندسي لهذه المعضلة في إبقاء كمية ضخمة من طاقة الحمل الأساسي كعنصر أساسي بين الخليط المتاح من خيارات الطاقة، فضلاً عن تكميل طاقة الحمل الأساسي ampquot;بمحطات التضخيمampquot; التي يمكن تشغيلها حين تطرأ الحاجة إليها. وتلجأ بعض البلدان إلى إنشاء مثل هذه المحطات حول أنظمة الطاقة الكهرومائية، إلا أنها عادة تعتمد على حرق الوقود الحفري، مثل الغاز أو الديزل أو زيوت الوقود المختلفة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/CPZqNka/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.