sheng90_HECTORRETAMALAFPGettyImages_hongkongprotestorsmaskssad Hector Retamal/AFP/Getty Images

هونغ كونغ تؤذي نفسها

هونغ كونغ- لطالما كانت هونغ كونغ منار إلهام للمدن الآسيوية. ولكونها تتمتع بقدر عال من التنافسية والتواصل، فقد كانت جسراً بين الشرق والغرب، وحصلت إثر ذلك بذلك على لقب "مدينة آسيا العالمية". ولكن هذا الموقف أصبح الآن مهددا- وهذا خطأ هونغ كونغ.

ومنذ عدة أشهر، شهدت هونغ كونغ احتجاجات بدأت بقانون تسليم المجرمين المقترح، والذي يهدف إلى تبسيط عملية نقل المجرمين المشتبه بهم إلى تايوان، وبر الصين الرئيسي، وماكاو. ونظر المتظاهرون، بالإضافة إلى العديد من المراقبين الخارجيين، إلى مشروع القانون هذا، منذ تعليقه إلى أجل غير مسمى، على أنه محاولة خفية من قبل الحكومة المركزية في الصين، لإنشاء أداة قانونية تجلب بها أعدائها المحتملين إلى ولايتها القضائية.

ومن هذا المنطلق، يقول المنطق أن مشروع قانون تسليم المجرمين سيهدد حرية هونغ كونغ، وحكمها الذاتي بموجب مبدأ "دولة واحدة، نظامان" الذي يدعم علاقة المدينة مع الصين القارية منذ عام 1997، عندما تم استعادة السيادة الصينية في المستعمرة البريطانية السابقة. لكن المنطق خاطئ.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/rMJpLPuar