Margaret Scott

استغلال التاريخ، والتلاعب بالتاريخ

لندن ـ في كتابها الباهر "استغلال التاريخ والتلاعب به" تحدثنا المؤرخة مارجريت ماكميلان عن مناقشة دارت بين مواطنين أميركيين عن فظائع الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001. فسارع أولهما إلى قياس أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول على بيرل هاربر (الهجمة التي شنتها اليابان ضد الولايات المتحدة في عام 1941). فتساءل الثاني: "وما هي بيرل هاربر؟". فرد عليه الأول قائلاً: "كان ذلك حين قصف الفيتناميون الأسطول الأميركي فبدأت بذلك حرب فيتنام".

إن الذاكرة التاريخية ليست سيئة إلى هذا الحد دوماً. ولكن عالم السياسة الدولية والدبلوماسية يعج بالأمثلة للاستخدام المتعجل غير المدروس للسوابق في تبرير قرارات السياسة الخارجية، وهو ما يؤدي دوماً إلى الكارثة.

كثيراً ما يستشهد الساسة باجتماع ميونيخ ـ في عام 1938 بين أدولف هتلر ، و إدوارد دالادير ، و نيفيل تشامبرلين ، و بنيتو موسوليني ـ كحجة ضد المغامرات الخارجية. وهناك من تحدثوا عن الغزو البريطاني المأساوي لمصر في عام 1956 وكأن جمال عبد الناصر كان تجسيداً لعودة طغاة الفاشية من أيام الثلاثينيات، وأن التساهل معه، كما حدث حين تساهلنا معهم، لابد وأن يؤدي إلى عواقب مأساوية في الشرق الأوسط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/LnCSZaE/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.