frankel128_ plus49Construction PhotographyAvalonGetty Images_emissions plus49Construction PhotographyAvalonGetty Images

أسعار النفط المرتفعة من الممكن أن تساعد البيئة

كمبريدج ــ في شهر أكتوبر/تشرين الأول، سجلت أسعار الوقود الأحفوري ارتفاعا حادا. فقد بلغت أسعار الغاز الطبيعي الأوروبية ذروة غير مسبوقة. كما وصلت أسعار الفحم الحراري في الصين إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. وتجاوزت أسعار النفط الخام الأميركي 80 دولارا للبرميل، وهذا أعلى مستوياتها في سبع سنوات، مما دفع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في أغسطس/آب إلى توجيه الدعوة إلى منظمة أوبك والدول الرئيسية الأخرى المصدرة للنفط لزيادة إنتاجها.

على الرغم من أن هذه الأسعار تعكس جزئيا عوامل خاصة بكل بلد، فمن المؤكد أن الأمر لا يخلو من سبب أكثر جوهرية. فكما هي الحال مع أسعار الوقود، تعافت أيضا مؤشراتأسعارالسلع المعدنية والزراعية من ركود دام ست سنوات، لتعود إلى مستويات 2014. وتشير علاقة الارتباط الطويلة الأجل بين أسعار السلع الأساسية المختلفة إلى تفسير يتعلق بالاقتصاد الكلي. والسبب الواضح وراء ارتفاع أسعار الطاقة في عام 2021 هو النمو الاقتصادي العالمي السريع.

لكن ما هي الآثار البيئية المترتبة على ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، وتحديدا في ما يتعلق بمكافحة تغير المناخ؟ يبرز هذا السؤال بشكل خاص مع استعداد المسؤولين من أكثر من 200 دولة للتجمع في جلاسجو لحضور مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP26)، حيث من المتوقع أن يعلنوا عن اعتزامهم الوصول بصافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصِـفر بحلول عام 2050.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/e3GQAqzar