Dean Rohrer

أسطورة الزراعة العضوية

ستانفورد ــ إن المنتجات العضوية ــ من الأغذية إلى مركبات العناية بالبشرة الزائفة إلى السجائر ــ أصبحت في رواج إلى حد كبير، حيث تجاوزت السوق العالمية للأغذية العضوية وحدها الآن وفقاً للتقارير 60 مليار دولار سنويا. ويبدو أن المفوضية الأوروبية تشارك المؤيدين وجهات نظرهم، حيث أكدت المفوضية في رأيها الرسمي بشأن الزراعة والأغذية العضوية أنها "مفيدة للطبيعة، ومفيدة لكم". ولكن لا يوجد دليل واحد مقنع يشير إلى أي من هذا.

في تحليل مجمع أجري في عام 2012 للبيانات من 240 دراسة، خلص الباحثون إلى أن الفواكه والخضراوات العضوية لم تكن قيمتها الغذائية، في المتوسط، أكبر من نظيراتها التقليدية الأرخص؛ ولم تكن احتمالات تلوثها بالبكتريا مثل الإيكولاي أو السالمونيلا أقل ــ وهو الاكتشاف الذي فاجأ حتى الباحثين. فقالت دينا برافاتا من الفريق البحثي: "عندما بدأنا هذا المشروع، تصورنا أننا قد نتوصل إلى بعض النتائج التي من شأنها أن تدعم فكرة تفوق الأغذية العضوية على الأغذية التقليدية".

إن العديد من الناس يشترون الأغذية العضوية من أجل تجنب التعرض لمستويات ضارة من المبيدات الحشرية. ولكن هذا المنطق مغلوط. فرغم أن الفواكه والخضراوات غير العضوية تحتوي على رواسب أكثر من المبيدات، فإن المستويات في أكثر من 99% من الحالات لم تتجاوز عتبات السلامة المحافظة التي تحددها الهيئات التنظيمية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/hJVc8V0/ar;