هل ينبغي لاسكتلندا أن تترك منطقة الجنيه الإنجليزي؟

برينستون ــ بينما تستعد اسكتلندا للاستفتاء على الاستقلال هذا الشهر، يتعين على المملكة المتحدة ــ بل وأوروبا بالكامل ــ أن تستعد لاستقبال التأثيرات المترتبة على تجربة ناجحة. إن الاستقلال الاسكتلندي من شأنه أن يحدث ثورة في الأطر الدستورية البريطانية والأوروبية، ويعطي دَفعة هائلة لحركات انفصالية أوروبية أخرى، من كاتالونيا إلى شمال إيطاليا. ولكن الأثر الاقتصادي المترتب على الاستقلال ليس مؤكداً بنفس القدر على الإطلاق.

يصر دعاة الاستقلال منذ فترة طويلة على أن دوافعهم تكمن في المقام الأول في تميز الهوية الاسكتلندية. ولكن تاريخ اسكتلندا وتقاليدها، برغم أصالتها المؤكدة بما لا يدع مجالاً للشك، تَشَكَّلت بفعل قرون من التفاعل مع إنجلترا وأجزاء أخرى من الجزر البريطانية.

القضية الأكثر إلحاحاً بالنسبة لاسكتلندا هي المال. وقد هيمن السؤال حول ما إذا كان بوسع ــ أو من الواجب على ــ اسكتلندا المستقلة أن تستمر في استخدام الجنية الإنجليزي على الأشهر الأخيرة القليلة من حملة الاستفتاء. والواقع أن النتيجة ــ بالنسبة لاسكتلندا وأوروبا ــ قد تتباين على نطاق واسع، اعتماداً على المسار الذي تختاره اسكتلندا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/nRewrJl/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.