saidi5_ FAYEZ NURELDINEAFP via Getty Images_saudiarabiagascoronavirus Fayez Nureldine/AFP via Getty Images

العاصفة الكاملة لجائحة "كوفيد-"19 في العالم العربي

بيروت- ستنحو اقتصادات الشرق الأوسط ومجلس التعاون الخليجي قُدماً نحو الركود في العام 2020، بفعل وباء كوفيد- 19، وانهيار أسعار النفط وتتابع فصول الأزمة المالية العالمية.

فهذا الوباء العالمي الجموح والخاطف للأنفاس- والذي أضحت أوروبا الآن بؤرته الرئيس الجديدة-، يُولّد صدمات في العرض والطلب على حد سواء. صدمة العرض ناجمة عن تقلّص الناتج، وعمليات الاغلاق، وتعرقل سلاسل الامدادات والنقل، وارتفاع أسعار مواد الانتاج، وكل هذا جنباً إلى جنب مع القيود على الاقراض.  أما صدمة المؤشرات الكُلية للطلب فهي تنبع من الانفاق الاستهلاكي الخفيض (بفعل اجراءات الحجر الصحي، والعزل الاجتماعي وتقلّص الدخول بسبب إغلاق الأعمال أو عرقلتها) ومن تأجيل الانفاق الاستثماري.

بادر أكبر اقتصادان عربيان، المملكة السعودية ودولة الإمارات، إلى تطبيق خطوات استباقية للتصدي لانتشار كوفيد -19، من خلال اغلاق المدارس والجامعات، وتأجيلنشاطات على غرار معرض دبي للفنون، وسباق كأس دبي العالمي للخيول. كما أرجأت البحرين سباق جائزة "الفورميولا وان" الكبرى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/Kwhl6JPar