spence151_ TIMOTHY A. CLARYAFP via Getty Images_stockmarket Timothy A. Clary/AFP via Getty Images

الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة انتقالية

نيويورك ــ تحددت هيئة المحادثات الأخيرة حول الاقتصاد العالمي والأسواق بفعل مجموعة من التساؤلات المتكررة. على الرغم من وجود العديد من الأجزاء المتحركة التي يصعب تمييزها في صورة واحدة واضحة، فإن الأمر يستحق محاولة التركيز بشكل أفضل على بعض من أكبر المشكلات.

السؤال الأول مباشر وواضح: هل الركود آت؟ مع تعديل توقعات النمو الرسمية كتلك الصادرة عن صندوق النقد الدولي بشكل كبير نزولا، ومن المرجح أن تزداد نزولا، لا يخلو الأمر من سبب وجيه للقلق. لكن الركود العالمي ــ نمو الناتج المحلي الإجمالي السلبي لربعين متتاليين ــ يظل غير مرجح، وإن كان حدوث صدمة كبرى، مثل توسع صراع ما بشكل درامي أو ارتباك مفاجئ وضخم في سوق رئيسية مثل سوق الطاقة، من الممكن أن يغير المشهد.

لكن من المؤكد أن بعض الاقتصادات ستنكمش. سوف ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الروسي بكل تأكيد، حتى مع ارتفاع أسعار النفط والغاز، نتيجة للعقوبات الغربية القاسية والممتدة في الأرجح. أوروبا أيضا من المرجح أن تعاني من الركود، بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، والاعتماد الشديد على الواردات من الوقود الأحفوري، والحتمية (المكلفة) المتمثلة في فُطام نفسها بسرعة عن الإمدادات الروسية. وتواجه العديد من البلدان ذات الدخل الأدنى ــ حيث يتسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة في تفاقم التأثيرات المترتبة على الجائحة ــ أوقاتا أشد صعوبة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/Bh5yoAOar