15

اوروبا ومعاداة اوروبا

برلين- لقد واجه الاتحاد الاوروبيمنذ سنة 2008 عندما اندلعت الازمة المالية العالمية سلسلة من الازمات :الازمة اليونانية المتصاعدة والهيمنة الثأرية الروسية في اوكرانيا وازمة اللاجئين في البحر الابيض المتوسط

(والمرتبطة بشكل وثيق بالازمة الاقليمية في الشرق الاوسط والحروب المختلفة في افريقيا). ان هذه الازمات قد شكلت ضغطا كبيرا على قوى الاتحاد الاوروبي ومؤسساته بشكل يفوق امكانياتها ولهذا السبب كان الرد الاوروبي ضعيف الى حد كبير.

ان انعدام فعالية المؤسسات والهياكل الحالية في وجة التهديدات اليومية يهدد الان شرعية الاتحاد الاوروبي لأن مواطني اوروبا يدعون لحلول من الواضح ان الاتحاد الاوروبي غير قادر والى حد ما غير راغب بتوفيرها. ان احد هذه العواقب هو تآكل الدعم للاتحاد الاوروبي بين الناخبين في الدول الاعضاء فيه .

ان رتم التآكل قد يتسارع في العامين القادمين . يبدو ان من المؤكد ان تعقد المملكة المتحدة استفتاء بحلول سنة 2016 على البقاء في الاتحاد الاوروبي علما ان هناك امكانية لحزب من اقصى اليسار في اسبانيا -مصمم كما في اليونان على الهروب من قسوة الاصلاح الاقتصادي-أن يفوز بالانتخابات العامة الاسبانية في الخريف القادم .