dervis113_GettyImages_lightbulb

الطرح المناخي الجديد

واشنطن العاصمة، كما جادل الاقتصاديون الحائزون على جائزة نوبل روبرت شيلر وابهيجيت بانيرجي واستر دوفلو باقتدار في كتب صدرت مؤخرا فإن الذي يدفع النقاش السياسي والسياسة الاقتصادية هو "الطروحات" البسيطة وبشكل أكبر بكثير من النظريات أو النماذج المعقدة والدقيقة. ما يهم هو "القصص "القابلة للتصديق والتي تمتع بقبول بديهي واسع بحيث يمكنها التأثير على الرأي العام.

ان من المؤكد ان هذا الكلام ينطبق على السياسة المناخية. ان نمذجة الاحتباس الحراري هي مهمة معقدة للغاية وتعتمد على العلاقات المادية " الاحتمالية" وكميات هائلة من البيانات عن النشاطات الطبيعية والبشرية على مدى عقود او قرون عديدة ولكن الرسائل الواضحة والمباشرة الى حد ما تستمر في الهيمنة على النقاشات السياسية.

عندما بدأ الجدل المتعلق بالسياسة المناخية، كان الطرح السائد هو ان النمو الاقتصادي يواجه قيدا جيدا على شكل ميزانية الكربون وان تجاوزها سوف يجلب مقدارا غير مرغوب به من الاحتباس الحراري وعليه اضطر صناع السياسات الى النظر في عمل موازنة بين ناتج اقتصادي أكبر في المدى القريب والضرر الذي يتسبب به الاحتباس الحراري على المدى الطويل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/66aHIKnar